لما شُفتِك

ليلِى ضَّو وبَقَّ نور
ونرجس الجنه المفرهد
رفّ بى جِنحَات عطور



وغنَّى فارسِك
خَتَّ صورتِك فى الإطار
فى الليالى نَجِم يِلالى
ونسمه فى وهج النهار
وقال فى وَصفِك لما بنتى
أحلى مِنِّك . برضُه إنتِى
وما فى غيرِك زول معانا
حتى كان يا سمحه غِبتى

ومَرّه جَالَن الف خَاطِر
بى عيون عقلى المسَاهر
فجأه عينيكِ الحبيبه
قالو سارح وين مِسَافِر؟
عِشتَ قولِن شيل وصَفقَه
وقُلت بس يا ريتنى ابقى
همسه فى حُلم الأميره
أو سَبَايب فى الضفيرة
أو عِقيد فى تِبرِ جيدها
أو قليب فى راحة ايدها
يا زمان أسمعنى واكتب:
البَرِيدها وريدها سِيدى
وريدِى سِيدَها
الزمان لوحتى بالغ
ما أظِن فى زول يعيدها.

يا حَلاتِك
مره همسه ..
ومره نَسمَه
ومره هَلّت نَجْمه غابت
ومره صَحْوَة غمزه نامت
ومره ضحكه تَرَضِّى شوقنا
ومره كلمه تضِّوى فوقنا
ولمّا نسرح فيكِ قَادلَه
زى ملايكه علينا نازله
بَس نغنى:
يا حلاتكُم يا أهَلنَا
يا مصابيحنا ونجومنا
الضّاويَه فى واحات زَمَنَّا
--------------------------------------------------------------------------
اورد لكم اخواني واخواتي الاعضاء قصيده من قصائد الشعر الحلمنتيشي لعلها تحوز على اعجابكم

تدفق في البـطـحـاء بعد تبهطلِ وقعقع في البيداء غير مزركلِ‎

وســار بأركان العـقيش مقرنصاً وهام بكل القارطات بشنكــلِ‎

يقول وما بال البـحاط مـقرطماً ويسعى دواماً بين هك وهنكـلِ‎


إذا أقـبـل البعـراط طاح بهمةٍ وإن أقرط المحطوش ناء بكلكلِ

يكاد على فرط الحطيـف يبقبـق ويضرب ما بين الهماط وكندلِ

فيا أيها البغـقـوش لسـت بقاعـدٍ ولا أنت في كل البحيص بطنبلِ‎


معاني الكلمات

تبهطل : أي تكرنف في المشاحط


المزركل : هو كل بعبيط أصابته فطاطة

العقيش : هو البقس المزركب

مقرنطاً : أي كثير التمقمق ليلاً

البحطاط : أي الفكاش المكتئب

مقرطماً : أي مزنفلاً

هك : الهك هو البقيص الصغير

البعراط : هو واحد البعاريط وهو العكوش المضيئة

أقرط : أي قرطف يده من شدة البرد‎

المحطوش : هو المتقارش بغير مهباج

يبقبق : أي يهرتج بشدة

الهماط : هي عكوط تظهر ليلاً وتختفي نهاراً

الكندل : هو العنجف المتمارط

البغوش : هو المعطاط المكتنف

البحيص : هو وادٍ بشمال المريخ

الطنبل : هو البعاق المتفرطش ساعة الغروب‎