مداعبات حلمنتيشية جديدة لنج

في لفة تاريخية التقي البروفسير احمد الأمين محمد (المتجهجه الأممي) بالسيد والي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر (وكان بينهما علاقة مشرف بطالبه في رسالة الدكتوراة الخاصة بالوالي) .. وسال الوالي المتجهجه عن اسباب اختفائهم من الساحة المرئية ثم عرض عليه المشاركة ببرنامج حلمنتيش في قناة الخرطوم الدولية .. ثم هاتف القناة وأعطي الأخ مديرها تعليمات بتضمين البرنامج مباشرة ضمن برامجه. ولأسباب غير مبررة تأخر بدء تسجيل الفقرات .. ثم تم استدعاء الهيئة لأول يوم للتسجيل (وهو يوم كامل من العاشرة صباحا حتي السادسة مساءا) .. وكانت المفاجأة أن المعاكسات قلصت زمن التسجيل إلي (نصف ساعة) فقط من هذا الكم الهائل من الساعات. فكانت هذه المجادعات بين اعضاء هيئة حلمنتيش عبر الرسائل القصيرة .. حيث ابتدرها الاخ فريد آدم بابكر (المتفرد الدولي) بقوله:


نجم الدين اخوي الفينا ده مكفينا
والزمن البسيط والله ما مكفينا
ما لاقين وكت ساعاتو بتكفينا
ومدير القناة (زي البعاكس فينا)

فرد عليه نجم الدين (حوامة الكدرابي) بقوله

قولك يا فريد مضبوط وما متدجل
والعجب العجيب لو قلت جايي تسجل
المخرج يقع ويقوم ولينا يعجل
(أسرعوا يا جماعة .. حجزنا ما بنأجل)
ولامن تبقي للجد وللقصيدة تبجل
تكتشف انو حجزك نص ساعة !! يخجل

وواصل المتفرد الدولي مجاراته مع الكدرابي بقوله

نجم الدين اخوي في الدنيا شن سوينا
محل ما نتلفت نلقي المعاملة شينة
مرفوع راسنا يا كدرابي ما اتذلينا
ما استجدينا زول – هم البرسلوا لينا

وشارك المهندس منفل النور (هرماس الديلمي) بقوله

ده كلامك صحيح يا اخينا نحنا شقينا
داخلين طالِعين .. والنًاس تحمر فينا
اخير صمة خشُم .. زي رحنا زي ما جينا
ألَّفنا الشعر .. وحفظنا ثم نسينا
وللبيسوُّوا فينا أخير علاج الكينا

ولم يكن مجاهد الزيداني بأقل غضبا من استاذه هرماس الديلمي فقال

نجم الدين اخوي اسرع تعال الفينا
تلفاز السرور زود عذابنا الفينا
يا اب قلبا نضيف متل الدقيق الفينا
ورينا الصواب قبال نطلقو جرينا

وكتب حمدي علي بكل ما فيه من (نرفزة زهجية)

متفرد أخوي هذا المدير مسكينا
والخلانا نضحك وقصدو هو يبكينا
قايل نفسو بقدر للضبح يتكينا
وما عارف رقابنا بتترم السكينا

فأعجب المتفرد الدولي بترنيمته ورد عليه بقوله

متنرفز أخوي شغلك نضيف ومكرب
وشعرك سيفو في رقاب الجماعة مجرب
دماغك صافي بالنم الجميل اتشرب
مناي يا حمدي تسمح لي معاك اتدرب

ثم وجه المتنرفز الزهجي حديثه لحوامة الكدرابي (العبد لله) بقوله

التسجيل مطرشق ومن بدايتو مبرجل
فاقد ليهو منقلة يا مهندس وبرجل
شوف مخرجنا يرطن والمصور هرجل
وانا جد بطني طمت وما بفيدني الحرجل

ورد عليه الكدرابي بقوله

حجزنا من صعوبتو .. تقول في حاجة مهمة

وتتابع البرامج .. جد تصيبك غمة
يا مسئول مكرب في الرويس العمة
يا فنان غنا .. وما بتفرزلك ضمة
ولي ده أخير نفرتك سرعة هذي اللمة
ونفارق بعضنا .. وفي البيوت ننجم

وكان رد المتنرفز علي هذه الاستسلام الكدرابي قوله:

نحنا نعيش جهابذ بي معزة وهمة
لا نفرتق نشتت لا نبيع النمة
نسيبا قناة خرتم دي الفطيسة الرمة
نشوف غيرا ونشنق فوق رويسنا العمة

جهابذ نحنا ديمة بندي شنبنا برمة
لا ناقصانا شهرة ولا طاقانا خرمة
القاصد يهيننا بندي أضانو قرمة
وبالكدرين ندوسو نخت في راسو الصرمة

ثم اختتم هذه المجاراة المتفرد الدولي (الذي ظهر بقوة في السنوات الأخيرة)

أنا شايف المدير زول مفتري ومتعالي
وناس هيئتنا ديل قاصدنهم طوالي
محسودين عشان رافعين رسينهم عالي
والعجب المدير (كرفس) وصية الوالي

ناس هيئتنا ديل دايما مقامهم عالي
ديل عنب الجناين .. والبقية تسالي
جهبوذهم سفنجتو أغلي من بص والي
وعندهم القناة ما بتسوي لستك رالي

علي العموم .. بعد هذه الدراريب الموجهة للقناة ومديرها والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم بها .. عادت المياه إلي مجاريها وتم الاتفاق علي مواصلة التصوير في استديوهات خارجية .. وان شاء الله سوف تعودون لمشاهدة ابداعات حلمنتيش قريبا بفضائية الخرطوم الدولية .. دعواتكم لنا بالظهور والاستمرار وعدم التوقف مرة أخري.